التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

رسميًّا ودون إحراج
بقلم : بنت الرمال


تتوالى مسيرة العطاء هنا في بعد حيي الى ان يحين قطاف الثمر فيطيب المذاق وتتراكض الحروف وتتراقص النغمات عبر كلماتكم ونبض مشاعركم وسنا اقلامكم وصدق ابجدياتكم ونقآء قلوبكم وطهر اصالتكم فآزهرت بها اروقة المنتدى واينعت . فانتشت الارواح بعطر اقلامكم الآخاذ و امتزجت ببساطة الروح وعمق المعنى ورقي الفكر .. هذا هو آنتم دانه ببحر بعد حيي تتلألأ بانفراد وتميز فلا يمكن لمداها العاصف ان يتوقف ولا لانهارها ان تجف ولا لشمس ابداعها ان تغرب.لذلك معا نصل للمعالي ونسمو للقمم ..... دمتم وطبتم دوما وابدا ....... (منتديات بعد حيي).. هنا في منتديات بعد حيي يمنع جميع الاغاني ويمنع اي صور غير لائقه او تحتوي على روابط منتديات ويمنع وضع اي ايميل بالتواقيع .. ويمنع اي مواضيع فيها عنصريه قبليه او مذهبيه منعا باتاا .....اجتمعنا هنا لنكسب الفائده وليس لنكسب الذنوب وفق الله المسلمين للتمسك بدينهم والبصيرة في أمرهم إنه قريب مجيب جزاكم الله خير ا ........ كل الود لقلوبكم !! كلمة الإدارة

 
 
العودة   منتديات بعد حيي > المــــنتديات العــــامه > منتدى نَفُحـــــآتّ إسٌلامٌيهّ
 
 
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: رسالة الى شخص لايعرفه سواك (آخر رد :وتم بعيد)       :: ســـكــــنـ الــــروحـــــ .... (آخر رد :منصور الشمري)       :: بصلة صغيرة علاج كارونا (آخر رد :الـود طبعي)       :: هُنآا تٓسـكُن "ود" خٓجْلىٰ بِـلآ تكلُف (آخر رد :الـود طبعي)       :: هذا أنا مقدر أكون غيري أنا ❤ (آخر رد :زفرات الصمت)       :: من علوم الاولين ( داخل على الله ثم عليكم) (آخر رد :وتم بعيد)       :: نامت عيوني على حسنك (آخر رد :وتم بعيد)       :: عملة ورقية من فئة 20 ريالاً (آخر رد :وتم بعيد)       :: 【 دام خاَبت ظنوُني ليه أكثّر حَكِي 】‏ (آخر رد :وتم بعيد)       :: لديـك رسـآله شعريـه , آضغط هنآ لقرأتهــآ ..!~ (آخر رد :نايف سلمى)      

الإهداءات
من أُمنية هــَ الوقت : : نسرق لحظه حلوه عدّت وَ نرجع نعيشها مره ثانيه نفس أول     من وطن بلا عنوان : السلام عليكم جميعا اعتذر منكم علي طول الغياب حيث لي اكثر من سنه لم اشارك تحيتي لكم والاعضا جميعا والاصدقا     من البيت : ياهلا ياهلا مغروره نورتينا بجيتك العزيزة     من حايل : صباح الخير بعد انقطاع من ٢٠١١ تذكرت ان لي عضوية هنا اوف كانت اجمل ايام ، اتمنى ان الجميع بخير وعافيه ،سقى الله ايام عشناها     من الاستراحه : تعاڷ ۆاحضنيـﮱ ° قبڷ شۆقيـﮱ ڷا يمۆت تعاڷ انــا بعطيــڪْ ° بــاقيـﮱ حــنانيـــﮱ ° ° ايـــام عمريـﮱ ° معــڪْ ڷحضـﮧ ۆتفـــۆت شـــۆف يا خــڷيـﮱ ° زمــانيـﮱ رمــانيـﮱ °     من قطر : بعد غياب عدت إليكم وكلي شوق لكم جمعكم الله على كل خير وبركه     من البيت : اللهم أسعد امي ووفقه فان التوفيق من عندك وسهل اموره فان التسهيل من لطفك واجعل الفرحه والابتسامة عنوان مساءه وصباحه يوم معطر تختمه بذكر الله ويوم اخر تبداه بذكر الله     من عنيزهـ : الحنين: هو اشتياقك لِقطعة من روحك في مكان آخر.. نشتاق لهم لأنّ جمال أيّامهم أقوى من النّسيان. اشتقت لكم بعد حيي     من جمعه يطيب بها ذكر الرحمن الرحيم : مساء يعانق الحب بكل تفاصليه ينبض بداخلنا حنين وشوق . . مساء يعانق الحب وعبق القهوه     من سرحان : هلا هلا سرحــــــــان نورت بعودتك يالطربه حياك سعدت بشوفت اسمك     من الدوام : السلام عليكم : اسعد الله مساكم / صباحكم وكلا توقيته . بكل خير وسرور     من الفندق : تقبل علي و ٱلشوق يجتٱح ڪلّي يٱ مستثير إحسٱس قلبي برؤيٱڪ يٱ من عروقي بشوفتي لڪ تهلّي يٱللي لغلٱتڪ ڪل مٱبيّ تحرٱڪ تقبل و ڪن ٱلشمس تضحڪ بظلي تقفي وتٱخذ فرحۃ ٱلڪون ويٱڪ     من المنتدى : حياك امير الشمال ارسلي مشكلتك على الخاص اذا لم تستطيع كتابه موضوعك بقسم صوتك مسموع ونحن بالخدمة     من حائل : السلام عليكم ورحمه الله المعذره ماني قادر اشارك في اي موضوع احتمال مشكله في السيرفر شكرا    

 
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-16-2020, 12:59 PM   #1

إدارية



ذوق الحنان متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19786
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : اليوم (07:38 AM)
 المشاركات : 38,672 [ + ]
 التقييم :  91635
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
مميز المرئيات والصوتيات وسام شكر وتقدير العطاء مميز الماسنجر العطاء مميز ضفاف حره 
لوني المفضل : Maroon

اوسمتي
مميز المرئيات والصوتيات وسام شكر وتقدير العطاء مميز الماسنجر العطاء مميز ضفاف حره 
مجموع الاوسمة: 13

﴿ لَاتَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا.. ﴾



﴿ لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا..

قوله تعالى: ﴿ لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ [النور: 63].

أولًا: سبب نزولها:
قال البغوي: "قيل: كان هذا في حفر الخندق، فكان المنافقون ينصرفون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مختفين".

وقال غيره: "كان المنافقون تارة يخرجون إذا ارتقى الرسول صلى الله عليه وسلم المنبر، ينظرون يمينًا وشمالًا، ثم يخرجون واحدًا واحدًا، وتارة يخرجون من مجلس الرسول صلى الله عليه وسلم، وتارة يفرُّون من الجهاد، يعتذرون بالمعاذير الباطلة".

ثانيًا: بيان أوجه الدفاع عنه صلى الله عليه وسلم، تتبين من خلال الآتي:
1- قال ابن عاشور: لمَّا كان الاجتماع للرسول صلى الله عليه وسلم في الأمور يقع بعدَ دَعوته الناس للاجتماع، وقد أمرهم الله ألَّا ينصرفوا عن مجامع الرسول صلى الله عليه وسلم إلا لعذرٍ بعد إذنه - أنبأهم بهذه الآية وجوبَ استجابة دعوة الرسول إذا دعاهم؛ كما في قوله تعالى: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ﴾ [الأنفال: 24]، والمعنى: لا تجعلوا دعوة الرسول إياكم للحضور لديه مخيَّرين في استجابتها، كما تتخيرون في استجابة دعوة بعضكم بعضًا، فوجهُ الشبهِ المنفي بين الدعوتين هو الخيار في الإجابة، والغرض من هذه الجملة ألَّا يتوهموا أن الواجب هو الثبات في مجامع الرسول إذا حضروها، وأنهم في حضورها إذا دُعوا إليها بالخيار، فالدعاء على هذا التأويل مصدر (دعاه) إذا ناداه، أو أرسل إليه ليحضر.

2- قال الشنقيطي رحمه الله تعالى في الأضواء: قوله تعالى: ﴿ لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا ﴾ [النور: 63]، لأهل العلم في هذه الآية أقوال راجعة إلى قولين:
أحدهما: أن المصدر الذي هو (دعاء) مضاف إلى مفعوله، وهو الرسول صلى الله عليه وسلم؛ وعلى هذا فالرسول مدعوٌّ.

الثاني: أن المصدر المذكور مضاف إلى فاعله، وهو الرسول صلى الله عليه وسلم؛ وعلى هذا فالرسول داعٍ.

وإيضاح معنى قول من قال: إن المصدر مضاف إلى مفعوله، أن المعنى: لا تجعلوا دعاءكم إلى الرسول إذا دعوتموه كدعاء بعضكم بعضًا، فلا تقولوا له: يا محمد، مصرحين باسمه، ولا ترفعوا أصواتكم عنده كما يفعل بعضكم مع بعض، بل قولوا له: يا نبي الله، يا رسول الله، مع خفض الصوت احترامًا له صلى الله عليه وسلم.

وهذا القول هو الذي تشهد له آيات من كتاب الله تعالى؛ كقوله: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ * إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى ﴾ [الحجرات: 2، 3]، وقوله تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ * وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ ﴾ [الحجرات: 4، 5]، وقوله تعالى: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا ﴾ [البقرة: 104]، وهذا القول في الآية مروي عن سعيد بن جبير، ومجاهد، وقتادة؛ كما ذكره عنهم القرطبي، وذكره ابن كثير عن الضحاك، عن ابن عباس، وغيرهما، قال: إن هذا القول هو الظاهر، واستدل له بالآيات التي ذكرنا.

وأما على القول الثاني: وهو أن المصدر مضاف إلى فاعله، ففي المعنى وجهان:
الأول: ما ذكره الزمخشري في "الكشاف" قال: "إذا احتاج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اجتماعكم عنده لأمرٍ فدعاكم، فلا تتفرقوا عنه إلا بإذنه، ولا تقيسوا دعاءه إياكم على دعاء بعضكم بعضًا، ورجوعكم عن المجمع بغير إذن الداعي.

والوجه الثاني: هو ما ذكره ابن كثير في تفسيره، قال: "والقول الثاني في ذلك أن المعنى في ﴿ لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا ﴾؛ أي: لا تعتقدوا أن دعاءه على غيره كدعاء غيره، فإن دعاءه مستجاب، فاحذروا أن يدعوَ عليكم، فتهلكوا؛ [ص: 558]، حكاه ابن أبي حاتم عن ابن عباس، والحسن البصري، وعطية العوفي، والله أعلم"؛ [انتهى كلام ابن كثير].

قال مقيده عفا الله عنه وغفر له: "هذا الوجه الأخير يأباه ظاهر القرآن؛ لأن قوله تعالى: ﴿ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا ﴾ يدل على خلافه، ولو أراد دعاءَ بعضِهم على بعض، لقال: لا تجعلوا دعاء الرسول عليكم كدعاء بعضكم على بعض، فدعاء بعضهم بعضًا، ودعاء بعضهم على بعض متغايران، كما لا يخفى، والظاهر أن قوله: ﴿ لَا تَجْعَلُوا ﴾ من (جعل) التي بمعنى: اعتقد، كما ذكرنا عن ابن كثير آنفًا.

3- وقوله: ﴿ لِوَاذًا ﴾ مصدر في موضع الحال؛ أي: ملاوذين، والملاوذة معناها: الاستتار بشيء مخافة مَن يراك، أو هي الروغان من شيء إلى شيء على سبيل الخفاء؛ أي: إن الله تعالى عليم بحال هؤلاء المنافقين، الذين يخرجون من مجلس الرسول صلى الله عليه وسلم في خفاء واستتار؛ بحيث يخرجون من الجماعة قليلًا قليلًا، يستتر بعضهم ببعض حتى يخرجوا جميعًا.

والمعنى: فليحذر هؤلاء المنافقون الذين يخالفون أمر النبي صلى الله عليه وسلم، ويصدُّون الناس عن دعوته، ويتباعدون عن هدْيِهِ - فليحذروا من ﴿ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ ﴾؛ أي: بلاء وكرب يترتب عليه افتضاح أمرهم، وانكشاف سرهم، ﴿ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ يستأصلهم عن آخرهم، ولَعَذابُ الآخرة أشد وأبقى.


 
 توقيع : ذوق الحنان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
 
 
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء الذين شاهدو هذا الموضوع: 8
, , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:31 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010